البانجاسيلا…أيديولوجيا اندونسيا الحديثة

تعتبر التجربة الاندونيسية متميزة في الانتقال من حالة الاستعمار و التخلف إلى حالة الاستقلال و التقدم .فقد انتقلت اندونسيا منذ استقلالها من ربقة الاستعمار الهولندي سنة 1945 من وضعية الدولة المتخلفة إلى دولة تنتمي إلى مجموعة الدول العشرين الاكثر تقدما في العالم و من المنتظر أن تحتل قريبا المرتبة الخامسة في ترتيب الدول المتقدمة.

ما تحققه اندونيسيا من تقدم يعكس ما يتحلى به شعبها من تغليب لثقافة العمل و اعتزاز بالانتماء الوطني و لكنه يعود أيضا إلى الدور الهام الذي لعبه الزعيم أحمد سوكارنو في تاريخ اندونسيا الحديثة و إلى أيديولوجيا البانجاسيلا التي اعلن مؤسس اندونسيا الحديثة أحمد سوكارنو عن مبادئها يوم غرة جوان سنة 1945. كرس أحمد سوكارنو ( 1901 – 1970) حياته لخدمة الشعب الاندونيسي و هو ما جعله يوصف بزعيم النضال من أجل الاستقلال و أب اندونسيا الحديثة. و من أهم انجازات أحمد سوكارنو توحيد الشعب الاندونسي حول مباديء البانجاسيلا.

لا يمكن ادراك اهمية البانجاسيلا دون الإشارة إلى أن اندونسيا تعد اكثر من 17500 جزيرة و يتكلم شعبها اكثر من الف لهجة و لغة إلى جانب تعدد ديني لافت و هو ما يعني أنه لم يكن من السهل بناء انتماء وطني حديث خاصة و ان اندونسيا تضم أكثر من 1330 مجموعة عرقية . انطلق أحمد سوكارنو من احساس عميق بضرورة تكريس العدالة الاجتماعية و الملائمة بين التقاليد المحلية و التعاليم الإسلامية.

اسس سوكارنو سنة 1927 الحزب الوطني الاندونيسي و تولى رئاسته و طالب الحزب بالاستقلال و عارض الرأسمالية و الإمبريالية. سجنت السلطات الاستعمارية الهولندية سوكارنو عدة مرات دون ان يضعف ذلك من عزيمته.

و من خلال ارتباطه بالشعب الاندونيسي ادرك أحمد سوكارنو أن الاستقلال آت لا محالة و أنه من الضروري تطوير التماسك الوطني فقدم يوم غرة جوان 1945 أمام الجلسة المشتركة للجنة التحقيق للعمل التحضيري من أجل استقلال اندونسيا مباديء فكرته الإيديولوجية الخمسة التي سماها البانجاسيلا بوصفها قيما مشتركة بين جميع الاندونسيين و هي:

  1. الوطنية حيث تمتد الدولة الاندونيسية من سابانج إلى ميراوكي و تشمل جميع جزر الهند الشرقية الهولندية السابقة.
  2. العالمية بمعنى أن اندونسيا تقدّر حقوق الإنسان و تساهم في تحقيق السلام العالمي و تناهض الفاشية و النازية لأنها تقوم على التفوق العرقي.
  3. الديمقراطية التي رأى سوكارنو أنها قيمة ثابتة لدى الاندونسيين تنعكس في ممارستهم التشاور و التوافق و هي ديمقراطية على الطراز الاندونيسي تختلف عن الليبرالية الغربية.
  4. العدالة الاجتماعية التي تهدف إلى توفير حصة متساوية من الاقتصاد لجميع الاندونسيين.
  5. الايمان بالله حيث يتم التعامل مع جميع الأديان على قدم المساواة و يتمتعون بالحرية الدينية.

و لم تبق مباديء البانجاسيلا مقتصرة على الشعب الاندونيسي اذ نصت مقدمة الدستور الاندونيسي الجديد في فقرته الأولى على أن ” الاستقلال حق جميع الأمم، و لهذا السبب، يجب إلغاء الإستعمار في العالم لأنه لا يتوافق مع مباديء الانسانية و العدالة “.

و من هذا المنطلق بادر أحمد سوكارنو إلى تنظيم أول مؤتمر يجمع دول قارتي آسيا و افريقيا في باندونغ في أفريل 1955 لتوحيد صفوف الدول الإفريقية و الأسيوية. كانت تاثيرات المؤتمر فورية حيث حصلت 31 دولة افريقية ، من بينها تونس و المغرب ، على استقلالها في الفترة ما بين 1955 و 1965 و قبلت منظمة الأمم المتحدة عضوية عدد من الدول الافريقية و الآسيوية. و تكملة لمسار مؤتمر باندونغ بادر الرئيس أحمد سوكارنو سنة 1961 إلى انشاء تحالف سياسي جديد هو حركة عدم الانحياز و شاركه في التأسيس الرئيس المصري جمال عبد الناصر و رئيس الوزراء الهندي بانديت جواهر لال نهرو و رئيس يوغسلافيا جوزيف بروز تيتو و رئيس غانا كوامي نكروما.

هشام الحاجي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *