الجزائر في العيد الستين للاستقلال…رقم صعب في المعادلات الإقليمية.

الجزائر- عربي 360- خاص
ساعات قليلة تفصل الجزائر عن إطلاق احتفالات ضخمة و لافتة بالذكرى الستين للاستقلال التي تصادف يوم الثلاثاء 5 جويلية الجاري. و لا شك أن لرقم الستين دلالته خاصة في ما يتعلق بالقدرة على المحافظة على هذا الإنجاز و خاصة في الإشارة إلى حجم التضحيات التي قدمها الجزائريون و الجزائريات من أجل التخلص من استعمار استيطاني و احلالي أراد أن يجعل الجزائر ” فرنسية ” . و لا شك أن عتاة الاستعمار الفرنسي لم يكن لديهم ما يكفي من الإطلاع و الوعي بتمسك بهويته و هو ما عبر عنه الشيخ عبد الحميد بن باديس حين قال” شعب الجزائر مسلم و للعروبة ينتسب ” . و منذ اللحظة التي حل فيها الاستعمار الفرنسي بالجزائر سنة 1832إلى لحظة رحيله منهزما و مدحورا سنة 1962 قدم الشعب الجزائري 5 ملايين شهيدا و ارتكب الاستعمار الفرنسي جرائم و فضاعات ظل يرفض الاعتراف بها و الاعتذار عنها إلى اليوم .بل إن مواقف اليمين المتطرف في فرنسا ز رموز المؤسسة السياسية فيها تكشف أن فرنسا لم تشف بعد من الهزيمة التي الحقها بها جيش التحرير الجزائري.
و لا شك أن الثورة الجزائرية تعتبر ؛ من حيث وسائلها و التضحيات التي قدمتها و النتائج التي حققتها ؛ واحدة من أهم الثورات في العالم . و مما يحسب لهذه الثورة أنها حافظت على منهج مناصرة القضايا العادلة و التمسك بمبادئ العدالة الاجتماعية. قد تكون الحصيلة دون التطلعات و أيضا الامكانيات و لكن هناك سياقات و أيضا ” اكراهات” يتعين أخذها بعين الاعتبار من اهمها أن الجزائر تتحرك في محيط اقليمي متوتر و معاد إلى حد ما .يكفي التذكير بالحدود المغلقة مع كل من المغرب و تونس إلى جانب فتور العلاقة مع واشنطن و تزايد الحديث عن تآمر صهيوني ضد الجزائر لفهم صعوبة الوضع الجزائري. و يضاف إلى ذلك أن الجزائريين يعتبرون أنه من الضروري أن تتفاعل السلطة إيجابيا مع تطلعاتهم و أن تكون أكثر انخراطا في الإصلاح السياسي و الاجتماعي و هو ما يمثل تحديا تاخذه حكومة الرئيس عبد المجيد تبون بكل جدية . الحكومة التي اختارت شعار ” تاريخ مجيد و عهد جديد ” شعارا لاحتفالات العيد الستين لاستقلال الجزائر تدرك ما ينتظرها جيدا و تدرك أن الشعب الجزائري سيشارك في الاحتفالات التي ستعم البلاد و سيكون ابرزها في شارع التحرير في العاصمة ستزيده الاحتفالات شعورا بالنخوة و خاصة تطلعا إلى مستقبل أفضل.

زكرياء العنابي

شاهد أيضاً

الرئيس التونسي يكشف عن شكل الحوار الوطني والأطراف المشاركة

أعلن رئيس الجمهورية التونسيّة قيس سعيد في كلمة توجه بها للشعب التونسي مساء اليوم بمناسبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *