تبون في مصر…القمة العربية و الوضع في ليبيا في صدارة المباحثات

الجزائر – عربي 360- خاص.
إهتمام كبير تشهده الأوساط السياسية الجزائرية بالزيارة الرسمية التي يؤديها انطلاقا من يوم الإثنين 24 جانفي الجاري و على امتداد يومين الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى جمهورية مصر العربية تلبية لدعوة من الرئيس عبد الفتاح السيسي. مرد الإهتمام الجزائري بهذه الزيارة هو وجود ملفات ” عالقة ” بين الجزائر و القاهرة و أخرى ذات إهتمام مشترك. من أهم الملفات ” العالقة ” الملف الليبي لأن تضارب مصالح مصر و الجزائر في وقت سابق جعل الجزائر تنحاز للموقف التركي و تناصب المشير خليفة حفتر ، المدعوم من القاهرة ، العداء .و لكن يبدو أن انكشاف ارتهان خليفة حفتر لإسرائيل جعل مصر تبتعد إلى حد كبير عن المشير المتقاعد و هو ما يعني إمكانية تبلور موقف مصري – جزائري مشترك من الوضع الليبي يسمح بدفع العملية السياسية و إجراء الانتخابات الرئاسية قريبا. الوضع في دول الصحراء الإفريقية يدفع مصر و الجزائر للتنسيق أكثر و من غير المستبعد ان تكون زيارة عبد المجيد تبون إلى جمهورية مصر العربية ايذانا بتخلي الجزائر عن موقفها غير الداعم لمصر في ملف سد النهضة و الذي تعتبره القاهرة ملفا حيويا.
و لا شك ان الديبلوماسية الجزائرية تدرك أنها لا يمكن أن تنجح في عقد القمة العربية المفترض انعقادها في الجزائر في شهر مارس إذا لم يكن هناك دعم مصري يسمح بتجاوز القضايا الخلافية و هي عديدة و متعددة و من أبرزها مسألة عودة الجمهورية العربية السورية إلى الجامعة العربية. و هناك أيضا المساعي الجزائرية لتنشيط حوار بين الفصائل الفلسطينية من شأنه ان يؤدي إلى مصالحة فلسطينية و يملك المصريون منذ سنوات تجربة هامة في الإشراف على الحوار الفلسطيني يمكن أن تساعد الجزائريين…ملفات ذات أبعاد عربية و مغاربية و إفريقية من المنتظر ان يناقشها الرئيسان عبد المجيد تبون و عبد الفتاح السيسي على امتداد يومين.

شاهد أيضاً

تونس: إتحاد الشغل يقطع خط العودة مع رئيس الجمهورية

تونس – خاص . لم يبحث نورالدين الطبوبي؛ صباح اليوم، عن ألفاظ حمالة أوجه في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *