على هامش ” المونديال ” انشيلوتي يكشف أسراره

ليس كأس العالم مجرد تظاهرة رياضية. لقد تعددت منذ سنوات أبعاده خاصة في ظل تضخم الرهانات الإقتصادية التي تقف وراءه. أصبحت للحدث جوانب ” ثقافية” تبرز في أنه يفتح الباب أمام صدور كتب و أفلام ترتبط به مباشرة أو تتحدث عن كرة القدم.  في هذا السياق صدر كتاب ” أسراري كمدرب ” للمدرب الإيطالي كارلو انشيلوتي. انشيلوتي يثبت أنه ليس مدرب دخل تاريخ كرة القدم العالمية من أوسع أبوابه بل هو أيضا ” مؤلف ” حريص على توثيق تجربته و هو الذي سبق له أن أصدر كتابين من قبل هما ” تكتيك شجرة الصنوبر” و ” نريد الكأس ” .
كتاب ” أسراري كمدرب ” جولة على امتداد أكثر من 300 صفحة في جوانب من حياة أبرز أندية كرة القدم الأوروبية و العالمية . تكفي الإشارة هنا إلى جوفنتوس و جمعية ميلانو و تشيلسي و باريس سان جيرمان و ريال مدريد للتأكد من ذلك.  كل جمعية لها ” ثقافتها ” الخاصة بها و التي تجعل كرة القدم أكثر من رياضة تهدف إلى البحث عن الإنتصار و تجنب الهزيمة. يبدي انشيلوتي على سبيل الذكر اعجابا بالالتفاف أحباء جوفنتوس حول جمعيتهم و هو التفاف يجعلهم حاضرين في كل المناسبات. هذا الجانب من ثقافة ” السيدة العجوز ” جعل جانبا من الأحباء النشيطين لا يتقبلون وجود انشيلوتي في تورينو بارتياح لأنه كان لاعبا في الغريم التقليدي روما. و لا يخفي انشيلوتي إعجابه الكبير بنادي ” ريال مدريد ” الذي يصفه بأنه ” النادي ” بالألف و اللام ليميزه عن بقية الجمعيات التي تولى تدريبها. يشير ليبرز هذا الإعجاب إلى أنه ينام غالبا في الطائرة و لكنه لم يفعل ذلك فقط حين تحول لأول مرة في حياته إلى العاصمة الإسبانية شعورا منه بثقل المهمة.  يشيد انشيلوتي برئيس النادي الملكي فيورانتينو بيريز الذي اكتفى في أول لقاء معه بدعوته إلى جولة في متحف ” الريال ” و الإشارة إلى الكؤوس الأوروبية التسعة التي فاز بها الفريق داعيا انشيلوتي إلى أن يكون وراء جلب الكأس العاشرة إلى المتحف.
انشيلوتي أبرز بعض نقاط قوة جمعية تشيلسي و التي تتمثل خاصة في البنية التحتية الهائلة. إلى جانب ملعب المقابلات الرسمية يملك فريق الضاحية اللندنية ثلاثين ملعبا للتمارين من بينها ستة مطابقة لملاعب المقابلات إلى جانب ملعب شبه مغطى و آخر له نظام تدفئة للارضية  يتيح التخلص من الماء و الثلوج. هناك أيضا هامش الحرية الذي تمنحه كرة القدم الانقليزية للاعب و الذي يبرز في عدم الحاجة إلى تربص قصير يسبق المقابلة حين يلعب الفريق على أرضه إذ يلتقي الجميع ساعات قبل المقابلة. و يشير انشيلوتي إلى بعض أساليب الانقليز للحد من عنف الملاعب و من بينها عدم اللجوء التصريحات الفورية التي تعقب المقابلات إلى جانب وجود تقليد يتمثل في أن الطاقم الفني للفريق المضيف يستقبل عقب المقابلة، و بعد أن ينهي التزاماته مع فريقه، الطاقم الفني للفريق الضيف في جلسة ودية لتناول بعض المأكولات و تجاذب أطراف الحديث في حجرة ملابسه .
و اذا كان انشيلوتي لم يتحدث عن الحياة في لندن و اكتفى بالإشارة إلى أن الليل يأتي فيها بسرعة فإنه تحدث بإعجاب عن باريس و مدريد. باريس التي اعتبر أنه يرغب في الاستقرار بها وصفها بالمدينة ” الأنيقة ” و الثرية للغاية ثقافيا و تغنى ببرج ايفل و بسلوك الباريسيين و لكنه عبر عن انزعاجه من حركة المرور الفوضوية.  نسق الحياة القائم على البحث عن تجنب الضغط كان من عوامل اعجاب انشيلوتي بمدريد و بسكانها الذين يتميزون بالهدوء و بحسن المعاشرة.
هناك جانب الإعجاب ببعض اللاعبين و الذي يبرز في كتاب ” أسراري كمدرب ” . لا يذكر انشيلوتي عددا كبيرا من الأسماء و لكنه يتوقف عند ما اعتبره ” موهبة استثنائية الفرنسي زين الدين زيدان الذي تدرب تحت إشرافه في جوفنتوس ثم كان مساعدا له في مدريد. انشيلوتي أبرز أنه كان يبني خطط الفريق انطلاقا من الرهان على إمكانيات زين الدين زيدان الذي يتمتع إلى جانب خصت به الفنية بشخصية قوية تساعده على تغيير مجرى المقابلات خاصة حين تكون خارج تورينو. كان البرازيلي ” كاكا ” جانب من إعجاب انشيلوتي الذي تحدث عن انطباعاته بعد أول لقاء له مع البرازيلي في ميلانو فقد أشار إلى أنه خال نفسه أمام طالب طب مجتهد و لكنه لاعب استثنائي سواء في نضجه التكتيتي أو في ثراء سجله الفني و قوة شخصيته إلى جانب رقي اخلاقه. و كان مفاجئا اجراء انشيلوتي على السويدي زلاتان. يؤكد انشيلوتي على أن السويدي له خصال إنسانية مناقضة للصورة التي تكرست عنه في وسائل الإعلام. هو شخصية قيادية و لا يريد الا الانتصار و لكنه بعيد كل البعد عن الصرف و الغرور و التكبر.  و للتأكيد على ذلك يبرز انشيلوتي ارتباطه إلى حد اليوم بعلاقة صداقة مع زلاتان.
كتاب ” أسراري كمدرب ” يتضمن أيضا رسوما و خططا تكتيكية و هو ما يجعله مفيدا للمدربين تماما كما هو مفيد لكل شغوف برياضة كرة القدم.

 

هشام الحاجي

شاهد أيضاً

الدوري الإنجليزي .. فوز أستون فيلا على مانشستر يونايتد بثلاثية

فاز أستون فيلا، اليوم الأحد، على مانشستر يونايتد بثلاثة أهداف في الجولة الـ15 من الدوري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *