مهرجان القاهرة يحتضن العروض الأولى لـ “جزيرة الغفران”، “ترينو”، و” نرجعلك

عرض يوم الخميس  فيلم ” جزيرة الغفران” لرضا الباهي، لأول مرة عالميا في المسابقة الرسمية  لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته ال44، وذلك في المسرح الكبير.

وتدور أحداث الفيلم بين ثلاثينيات وخمسينيات القرن الماضي في جزيرة جربة، حيث عمل المخرج على كشف مشكلة اجتماعية مهمة كانت منتشرة، ولا تزال موجودة حتى اليوم في جميع المجتمعات العربية والغربية وهي صعوبة التعايش بين الأديان وقبول هذا الإختلاف بين الأفراد. فهل استوحى رضا الباهي عنوان الفيلم من عنوان كتاب “رسالة الغفران” لأبي العلاء المعري والرحلة بين الجنة والنار، لما تم توظيفه من دلالات ألهمت خيال كثير من الأدباء والشعراء، والتي تأثر بها الشاعر الإيطالي دانتي  أليغييري في ثُلاثيته الشهيرة “الكوميديا الإلهية”.

وشارك في هذا العمل العديد من الممثلين من تونس و إيطاليا، تتقدمهم الممثلة كلوديا كاردينالي، والممثل علي بن نور، محمدعلي بن جمعة، ومحمد سياري

كما عرض أيضا ولأول مرة على المستوى العالمي، الفيلم  الوثائقي التونسي “نرجعلك”لـ ياسين الرديسي، والتي  تدور أحداثه حول رحلة مجموعة من الشباب لجمع وترميم الأعمال الفنية المنسية لمغني تونسي يهودي منفي.

ويشارك الفيلم القصير “ترينو” لنجيب كثير في المسابقة الرسمية للأفلام القصيرة للمهرجان التي تضم 18 فيلم قصير. وسيكون العرض الأول ل”ترينو” في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

كما تم اختيار مشروعين روائيين طويلين من تونس للمشاركة في فعاليات ملتقى القاهرة السينمائي ضمن أيام القاهرة لصناعة السينما، إ لى جانب 15 مشروعا روائيا ووثائقيا في مرحلتي التطوير وما بعد الإنتاج، من مختلف الدول العربية، وهما مشروع فيلم “مواسم جنات” لمهدي الهميلي، والذي ينافس إلى جانب 6 مشاريع أخرى في مرحلة التطوير، من مصر، السودان، المملكة العربية السعودية، والمغرب.  و”الطريق الأحمر” للطفي عاشور الذي ينافس مشروع واحد في مرحلة مابعد الإنتاج وهو فيلم “إن شاء الله ولد” من الأردن، للمخرج أمجد الرشيد

جدير بالذكر أن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، انطلقت فعاليات دورته الـ 44، الأحد الماضي وتستمر حتى 22 من الشهر الجاري.

شاهد أيضاً

ليلى عزيز لـ عربي 360 ..” الإنتشار عربيا لا يعني الإستقرار خارج تونس”

تعتبر المطربة ليلى عزيز لغزا يثير عدة تساؤلات في الساحة الثقافية و الموسيقية التونسية. ذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *